Daktoori - احجز بسهولة من افضل الدكاترة في اليمن

متى يكون استئصال اللوزتين ضروريًا عند الأطفال؟

متى يكون استئصال اللوزتين ضروريًا عند الأطفال؟

متى يكون استئصال اللوزتين ضروريًا عند الأطفال؟

ما هي دواعي استئصال اللوزتين؟

تقرأ في هذا المقال:

  1. استطبابات استئصال اللوزتين
  2. مخاطر عملية استئصال اللوزتين
  3. كيف تجرى عملية استئصال اللوزتين؟
  4. نصائح للعناية بالطفل بعد العملية

كانت عملية استئصال اللوزتين شائعة للغاية في الماضي كعلاج لالتهاب اللوزتين، لكنها أصبحت تجرى اليوم بصورة رئيسية بهدف علاج اضطراب التنفس في أثناء النوم عند الأطفال، إلى جانب أسباب أخرى عديدة. نتحدث في هذا المقال عن أهم استطبابات عملية استئصال اللوزتين، ومخاطرها، وطريقة إجرائها.

استطبابات استئصال اللوزتين

تقع اللوزتان في الجزء الخلفي من الحلق، وتشكلان نسيجًا مناعيًا لمفاويًا يعمل كخط دفاعي ضد الجراثيم والفيروسات المتنوعة في منطقة الفم والبلعوم، وتعد عملية استئصال اللوزتين من العمليات البسيطة والسهلة، وتجرى من أجل العديد من الأسباب. تتضمن أهم أسباب استئصال اللوزتين عند الأطفال:

التهاب اللوزتين المتكرر:

تتعرض اللوزتان للالتهاب والتورم نتيجة موقعهما الحساس ووظيفتهما المميزة في محاربة العدوى الجرثومية والفيروسية في جوف الفم والبلعوم. يشيع التهاب اللوزتين عند الأطفال، بينما يندر عند البالغين نتيجة انخفاض النشاط المناعي للوزتين عند الوصول إلى مرحلة البلوغ. تتضمن أهم أعراض التهاب اللوزتين:

  • التهاب وألم الحلق.
  • الشعور بالألم في أحد جانبي العنق، وفي الأذن.
  • صعوبة البلع.
  • الحمى، والصداع، والتعب.
  • رائحة نفس كريهة.

يلجأ الطبيب إلى استئصال اللوزتين عندما لا تستجيب العدوى الجرثومية فيها إلى العلاج بالمضادات الحيوية، ويتجمع القيح في اللوزتين ويتشكل الخراج اللوزي، أو عندما يتكرر الالتهاب في اللوزتين وينكس بشدة عند الطفل. يشخص التهاب اللوزات الناكس في حال:

  • حدوث التهاب اللوزتين على الأقل سبع مرات في السنة.
  • أو حدوث التهاب اللوزتين على الأقل خمس مرات في كل من السنتين الفائتتين.
  • أو حدوث التهاب اللوزتين على الأقل ثلاث مرات في كل من الثلاث سنوات الفائتة.

ضخامة اللوزتين:

تتضخم اللوزتين ويزداد حجمهما نتيجة تعرضهما للالتهاب المستمر والناكس، أو قد تكون ضخامتهما خلقية وطبيعية. لكن في كلا الحالتين تترافق ضخامة اللوزتين مع اختلاطات عديدة:

  • توقف التنفس في أثناء النوم، الذي يصيب بين 1% إلى 4% من الأطفال نتيجة ضخامة اللوزتين.
  • صعوبة التنفس عند الطفل، نتيجة انسداد مجرى التنفس بشكل جزئي.
  • ألم الأذن، والتهاب الأذن الوسطى.
  • تغيرات في نغمة صوت الكلام.
  • يعد استئصال اللوزتين الخيار العلاجي الوحيد والناجح في علاج ضخامة اللوزتين المرضية.

مخاطر عملية استئصال اللوزتين

تحوي عملية استئصال اللوزتين على مخاطر مثل أي عملية جراحية أخرى. لكن تتميز عملية استئصال اللوزتين بالبساطة والسهولة، وتبقى اختلاطاتها بسيطة وخفيفة. تتضمن أهم هذه الاختلاطات:

  • التحسس من التخدير، تجرى عملية استئصال اللوزتين تحت التخدير العام. وتكون في الغالب اختلاطات التخدير العام بسيطة وقصيرة الأمد، وتتضمن أهم هذه الاختلاطات الصداع، والغثيان، والإقياء، والألم العضلي. فيما تندر اختلاطات التخدير العام الخطيرة.
  • تورم اللسان والحنك الرخو، الذي يمثل جزءًا من سقف الفم، في الساعات الأولى التالية للعملية الجراحية.
  • النزف أثناء العملية، الذي يكون نادرًا، لكنه يتطلب البقاء في المستشفى فترة أطول بعد العملية مقارنة بالحالة بالاعتيادية.
  • النزف بعد العملية، يشيع النزف بعد العملية مقارنة بالنزف أثناءها. مع هذا لا يعد حالة خطيرة، ويحدث في أغلب الأحيان نتيجة إزالة القطب بسرعة، أو نتيجة ارتخائها.
  • الالتهاب التالي للعملية، والذي يتطلب العلاج بالمضادات الحيوية والبقاء في المستشفى فترة أطول، وهو من الاختلاطات النادرة.

كيف تجرى عملية استئصال اللوزتين؟

تستغرق عملية استئصال اللوزتين عادة بين 20 إلى 30 دقيقة في الغالب. وتجرى العملية عبر جوف الفم، من دون إجراء شق في الجلد أو ترك ندبات ظاهرة على الطفل. يوجد نوعان لعملية استئصال اللوزتين:

عملية استئصال اللوزتين التقليدية: حيث تزال كلتا اللوزتين بشكل كامل.

عملية استئصال اللوزتين من داخل المحفظةحيث يزيل الجراح النسيج اللوزي، ويترك طبقة رقيقة من دون إزالة، تغطي النسيج العضلي الذي يقع تحت اللوزتين. قد تنمو، في بعض الحالات القليلة، هذه الطبقة الرقيقة، وتصاب بالعدوى الجرثومية وتحتاج إلى عملية إضافية، مع هذا تبقى هذه الحالة غير شائعة. تتميز هذه العملية، مقارنة باستئصال اللوزتين التقليدي، بما يلي:

  • سرعة الشفاء.
  • ألم أقل.
  • تقلل حاجة الطفل للمسكنات.
  • نزف أقل.
  • قدرة الطفل على تناول الطعام والشرب مباشرة بعد العملية.

نصائح للعناية بالطفل بعد العملية

من الطبيعي أن تكون عملية جراحية يخضع لها الطفل موترة ومرهقة له، حتى ولو كانت عملية بسيطة خفيفة المخاطر مثل عملية استئصال اللوزتين. تتضمن أهم التوصيات التي يجب على الوالدين القيام بها للطفل بعد العملية:

  • إعطاء الطفل الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب بالجرعة والوقت المناسبين.
  • يجب أن يرتاح الطفل في المنزل لبضعة أيام من دون أن يرهق نفسه. يمكنه العودة إلى دور الحضانة أو المدرسة عندما يتمكن من تناول الطعام بصورة طبيعية وينام بشكل جيد، ويتوقف عن حاجته للأدوية المسكنة.
  • يجب أن يشرب الطفل كمية جيدة ووافرة من السوائل لتجنب التجفاف الذي قد يحدث بعد العملية،  وأن يعتمد في غذائه على الأطعمة الطرية والسائلة، مثل الحساء، والعصيدة، والبطاطس المهروسة حتى يصبح مستعدًا لتناول الأطعمة الصلبة.
  • يجب على الطفل تجنب التمخّط مدة أسبوعين بعد العملية حتى لا يتأذى جرح العملية وينفتح، بالإضافة إلى تجنب أي لعب عنيف أو رياضة شديدة لذات المدة.

لا تؤثر عملية استئصال اللوزتين على قدرة الجهاز المناعي على حماية الجسم من الأخماج الجرثومية والفيروسية. مع هذا يستمر الطفل، مثل أي طفل آخر، بالإصابة بالزكام، والتهاب الحلق، والتهابات البلعوم بعد استئصال اللوزتين، لكن من دون حدوث التهاب في اللوزتين أو أي من اختلاطاتها.

شارك\ي هذا المقال 

هذا المقال هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة لذا فإن مشاركته تعني الكثير لنا وتساعدنا على الاستمرار.

اذا أردت ان تحجز لدى افضل أطباء الانف والاذن والحنجرة يمكنك الحجز عبر رابط الأطباء المختصين :

https://cutt.ly/hH0PGw6 .

 

  • منذ شهرين

ابحث في المدونة

المنشورات المميزة

ما هي عمليات الحقن والليزر؟

<blockquote> <ol> <li><strong><a href="https://articles.cura.healthcare/injections-laser-plastic-surgery/#elementor-toc__heading-anchor-0">ما هي عمليات الحقن والليزر؟</a></strong></li> <li><strong><a href="https://articles.cura.healthcare/injections-laser-plastic-surgery/#elementor-toc__heading-anchor-1">ما هي العمليات الجراحية التجميلية؟</a></strong></li> <li><strong><a href="https://articles.cura.healthcare/injections-laser-plastic-surgery/#elementor-toc__heading-anchor-2">متى تستطب عمليات الليزر والحقن؟</a></strong></li> <li><strong><a href="https://articles.cura.healthcare/injections-laser-plastic-surgery/#elementor-toc__heading-anchor-3">متى تستطب العمليات الجراحية التجميلية؟</a></strong></li> <li><strong><a href="https://articles.cura.healthcare/injections-laser-plastic-surgery/#elementor-toc__heading-anchor-4">هل يمكن المشاركة بين عمليات الليزر والحقن والعمليات الجراحية التجميلية</a></strong></li> </ol> </blockquote> <p>خضع اختصاص التجميل في عصرنا الحالي إلى تطورات عديدة ومذهلة، تنوعت بسببه العمليات والإجراءات التجميلية المستخدمة في تحقيق رغبة المريض التجميلية، وتنقسم جميع الإجراءات التجميلية إلى نوعين رئيسين هما العمليات التجميلية الجراحية (مثل عملية شد الوجه، وتجميل الأنف) والعمليات التجميلية غير الجراحية (مثل عمليات الحقن والليزر). نتحدث في هذا المقال عن الفرق بين عمليات الحقن والليزر وعمليات التجميل الجراحية في تحقيق الأهداف التجميلية للبشرة، ومتى يستطب كل منهما؟</p> <p><strong>ما هي عمليات الحقن والليزر؟</strong></p> <p>تعتمد عمليات الليزر التجميلية على توجيه موجة ضوئية عالية الطاقة على مساحة صغيرة جدًا من الجلد بهدف إحداث التغيير المطلوب. وتختلف نتيجة العملية اعتمادًا على نوع الليزر المستخدم في العلاج، إذ تتنوع الخيارات  العلاجية باستخدام الليزر بشدة من إزالة التصبغات والتلونات الجلدية التي تظهر مع التقدم في العمر، وشد الجلد الرخو والمترهل عبر تحريض إنتاج الكولاجين، وإزالة التجاعيد الدقيقة، وإزالة الندبات الناجمة عن حب الشباب، وإزالة الأوشام والأشعار، وتفتيح البشرة<span dir="LTR">.</span></p> <p>من جهة أخرى، تقوم عمليات الحقن التجميلية على حقن مواد معينة تساعد على إزالة التجاعيد الدقيقة وخطوط التقدم بالعمر،<a href="https://www.healthywa.wa.gov.au/Articles/A_E/Cosmetic-injections"> </a>وتتضمن :</p> <p><strong>حقن الفيلر</strong><strong><span dir="LTR">: </span></strong></p> <p>وهي مواد ذات قوام جيلاتيني تحقن تحت بشرة الجلد<span dir="LTR"> </span>وتملك العديد من الوظائف أهمها: نفخ الشفتين النحيلتين، وتلطيف التجعدات الجلدية، وتحسين مظهر الندبات الغائرة، وخفض أو إزالة ظل جفن العين السفلي، وتقسم الحشوات البشروية إلى حشوات كولاجينية، وحشوات من حمض الهيالورونيك، وحشوات من حمض البوليلاكتيك<span dir="LTR">.</span></p> <p><strong>حقن البوتوكس</strong><strong><span dir="LTR">: </span></strong></p> <p>يتم الحصول على البوتوكس من جرثومة المطثية الوشيقية<span dir="LTR"> Clostridium botulinum. </span>يؤثر هذا الذيفان على النهايات العصبية الخاصة بالعضلات في مكان الحقن، ويسبب شلل هذه العضلات أو ضعفها. بما يساعد على إزالة التجاعيد والخطوط الجلدية الناجمة عن هذه تقلص العضلات<span dir="LTR">.</span></p> <p>وتشمل أنواع الحقن الأخرى<span dir="LTR">:</span></p> <ul> <li>حقن البلازما<span dir="LTR">.</span></li> <li>حقن الكولاجين<span dir="LTR">.</span></li> <li>حقن الدهون<span dir="LTR">.</span></li> </ul> <p><strong>ما هي العمليات الجراحية التجميلية؟</strong></p> <p>تشمل العمليات الجراحية التجميلية أي جزء من الجسم، وتكون آثارها في غالب الأحيان دائمة ومن الصعب عكسها، ولهذا يجب أخذ قرار إجرائها بتروٍّ وبعد تفكير مطول. تتضمن انواع العمليات الجراحية التجميلية: جراحة الوجه (مثل، عملية شد الوجه، وجراحة الأجفان، الأنف، والأذن، والذقن) وجراحة الثدي (التي تتضمن الزرع، والتصغير، والشد)، وعملية شفط الدهون، وجراحة البطن والأعضاء التناسلية<span dir="LTR">.</span></p> <p><strong>متى تستطب عمليات الليزر والحقن؟</strong></p> <p>يشمل تأثير عمليات الليزر والحقن من الطبقات السطحية للجلد وحتى العميقة منها، وتتميز هذه العمليات بإمكانية إجرائها في العيادة الخاصة للطبيب، وقلة الوقت الذي تستغرقه، وندرة الآثار الجانبية للعملية، وسرعة ظهور التغيرات المطلوبة. من جهة أخرى تتصف التأثيرات التجميلية لعمليات الليزر والحقن بكونها قصيرة الأمد، وتستمر فقط فترة محدودة اعتمادًا على نوع العملية المُجراة، وبعدم قدرتها على إزالة وعكس آثار وعلامات التقدم في العمر الكبيرة والشديدة. لهذا تستطب عمليات الليزر والحقن عند الأشخاص الأصغر من 50 سنة الذين تظهر عليهم علامات بسيطة وخفيفة من التقدم بالعمر يمكن إخفاؤها وعكسها باستخدام الليزر والحقن<span dir="LTR">.</span></p> <p><strong>متى تستطب العمليات الجراحية التجميلية؟</strong></p> <p>في حين أن عمليات الليزر والحقن تساعد على إزالة الآثار الدقيقة للتقدم في العمر، يعطي استخدامها المفرط شكلًا غير طبيعي للوجه، هذا بالإضافة إلى التكاليف المادية والمعنوية التي تحمّلها المريض في كل مرة يحتاج فيها إلى تكرار جلسة الليزر والحقن. تحدث العمليات الجراحية التجميلية بأنواعها المتعددة آثارًا أكثر عمقًا على الجلد والجسم، وأكثر استدامة مقارنة بعمليات الليزر والحقن، التي تحتاج إلى إعادة تكرارها كل مدة معينة. تتجاوز آثار الشيخوخة مع التقدم في العمر الطبقات السطحية للجلد، وتمتد لتشمل النسيج الضام، والنسيج الشحمي، والعضلات التي تقع تحت الجلد، فتفقد صفاتها الفتية المرنة، وتظهر الترهلات والتدليات الجلدية والتكتلات الشحمية. ولا تستطيع عمليات الليزر والحقن بآثارها المتواضعة عكس هذه التبدلات العميقة. ولهذا تستطب العمليات الجراحية التجميلية التي تعمل على إعادة توزيع النسيج الشحمي، وإزالة الجلد الزائد، واستعادة المعالم الشبابية للجلد والجسم<span dir="LTR">.</span></p> <p><strong>هل يمكن المشاركة بين عمليات الليزر والحقن والعمليات الجراحية التجميلية</strong></p> <p>تختلف الأهداف المرجوة من عمليات الليزر والحقن والعمليات الجراحية التجميلية اعتمادًا على عمر الشخص الخاضع للعملية. إذ يمكن استخدام عمليات الليزر والحقن كإجراءات وقائية ضد آثار التقدم في العمر والشيخوخة عند الأشخاص الصغار في العمر، فتعمل على إزالة وعكس الآثار الأولى للتقدم في العمر من جهه اخرى<span dir="LTR"> </span>تملك العمليات الجراحية التجميلية حدودًا، بصورة مشابهة لعمليات الليزر والحقن، يؤدي الإفراط في إجرائها إلى تشوه الصورة الطبيعية للوجه<span dir="LTR">.</span></p> <p>لذا يمكن عند الأشخاص الأكبر سنًّا الذين خضعوا في السابق لعمليات جراحية تجميلية استخدام عمليات الليزر والحقن إما بهدف تعزيز آثار العمليات الجراحية التجميلية وإحداث تغيرات دقيقة وصغيرة لا تستطيع العمليات الجراحية تحقيقها، أو بهدف تجنيب المريض الخضوع لعملية جراحية أخرى وتحقيق الأهداف التجميلية بوسائل غير جراحية أو غازية.النصيحة الأفضل، بغض النظر عن عمر المريض، هي الحصول على رأي كل من أخصائي طبيب الجلدية وأخصائي الجراحة التجميلية ليمارس كل منهما، ضمن حدود أدواته الخاصة، قدرته التجميلية. حيث تتحقق النتيجة التجميلية الأفضل عند وجود تعاون بين الاختصاصين المختلفين<span dir="LTR">.</span></p> <p>اذا اردت معرفة المراكز المتخصصة بالعمليات التجميلية يمكنك الدخول الى رابط كل مركز<span dir="LTR"> :</span></p> <p>مركز ايلان</p> <p><a href="https://cutt.ly/PH0ID8J">https://cutt.ly/PH0ID8J</a> </p> <p>مركز مون للتجميل</p> <p><a href="https://cutt.ly/ZH0Ox8c">https://cutt.ly/ZH0Ox8c</a></p> <p>عيادة الدكتورة سحر العودي</p> <p><a href="https://cutt.ly/sH0OXEL">https://cutt.ly/sH0OXEL</a></p> <p> </p> <p> </p>
منذ شهرين

موقع دكتوري يعلن افتتاحه!

<p>ما زال الموقع ضمن الفترة التجريبية. وخلال هذا الوقت تفضلوا في مراسلتنا في حال واجهتكم أي صعوبة.</p>
منذ سنتين

التصنيفات